الرئيسية / كول من كالك / ابراهيم غالي يدعو الى مفاوضات مباشرة مع المغرب

ابراهيم غالي يدعو الى مفاوضات مباشرة مع المغرب

خرج زعيم جبهة البوليساريو بتصريح دعا فيه المغرب إلى إجراء مفاوضات مباشرة مع الجبهة من أجل إيجاد حل للنزاع.

ودعا زعيم إبراهيم غالي، في حفل افتتاح  “الجامعة الصيفية لأطر جبهة البوليساريو” بولاية بومرداس الجزائرية، المغرب إلى الشروع في “مفاوضات مباشرة”، وذلك “بحسن نية وبدون شروط مسبقة، للتوصل إلى حل لنزاع الصحراء” على حد تعبيره.

وأوضح غالي أنه مستعد للتعاون مع جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي لإيجاد حل للقضية، داعيا المغرب إلى تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2414، القاضي بـ”الشروع في مفاوضات مباشرة بين الطرفين الصحراوي والمغربي، بحسن نية وبدون شروط مسبقة للتوصل إلى حل نزاع الصحراء ، في انسجام مع ميثاق وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي”.

وتأتي تصريحات زعيم الجبهة  بعد قرار تجديد اتفاقية الصيد بين المغرب والإتحاد الأروبي التي يبدو أنها  ، دفعت زعيم الجبهة إلى مهاجمة دول داخل الاتحاد الأوروبي لم يسمها، متهما إياها بـ”الالتفاف على قرارات محكمة العدل الأوروبية والتي قضت، في فبراير الماضي، باستثناء الصحراء من اتفاقية الصيد البحري مع أوروبا، بعد أن وقعت بالأحرف الأولى، في يوليوز الماضي، على تجديد الاتفاقية بين المغرب والاتحاد الأوروبي”.

وقال غالي: “نندد بالمحاولات التي تقوم بها أطراف معروفة داخل الاتحاد الأوروبي بهدف الالتفاف والتحايل على هذه القرارات (محكمة العدل الدولية)، وبالتالي انتهاك القانون الأوروبي والقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني”، وفق تعبيره.

يأتي ذلك بعدما وجهت محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي صفعة جديدة لجبهة “البوليساريو” الانفصالية، حيث تعرض طلب هذه الأخيرة بخصوص إلغاء اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي للرفض، وقامت الغرفة الخامسة للمحكمة التابعة للاتحاد الأوروبي، يوم الخميس 19 يوليوز المنصرم، بالبت في الدعوى التي رفعتها “البوليساريو” في 2014، حيث أمرت برفض طلب الاستئناف كاملا، وجردت الجبهة من أهلية التصرف.

شاهد أيضاً

وفد من جمهورية شيلي يشيد بالمستوى التنموي الذي تشهده الأقاليم الجنوبية للمملكة

أشاد وفد شيلي يضم ممثلين عن المجتمع المدني وفاعلين سياسيين، أمس الجمعةبالعيون، بالمستوى التنموي الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: