الرئيسية / كول من كالك / بالداخلة ..الوزير الخلفي يؤطر الدورة التكوينية حول الديمقراطية التشاركية

بالداخلة ..الوزير الخلفي يؤطر الدورة التكوينية حول الديمقراطية التشاركية

أشرف اليوم بفندق باب البحر في الداخلة الوزير مصطفى الخلفي على تأطير  الدورة التكوينية حول الديمقراطية التشاركية, المنظمة منذ أمس لصالح فعاليات المجتمع  المدني بالجهة .

وفي بداية هذا اللقاء قال السيد الخلفي إن الديمقراطية التمثيلية في حاجة إلى التكامل مع الديمقراطية التشاركية لجعل القرار العمومي الشرعي فعالا ويستجيب للانتظارات الأمر الذي يفرض إعادة الاعتبار للديمقراطية التشاركية دون جعلها بديلا.
واستعرض الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، في كلمته أمام الفاعلين الجمعويين المشاركين في الدورة التكوينية المنظمة بالداخلة اليوم الفصول المتعلقة بالديمقراطية التشاركية بدستور 2011 ، وما تمت أجرأته من خطوات عملية في هذا المجال.
كما أكد الخلفي على أهمية إصدار القوانين المتعلقة بالديمقراطية التشاركية والقوانين التتظيمية ذات الصلة الأمر الذي فرض تعزيز قدرات الفاعلين الجمعويين لتجاوز بعض المشاكل التي لا زالت مطروحة في إعمال الديمقراطية التشاركية، وتفعيل الهيئات والهياكل التي تم إحداثها بهذا الخصوص.
وشدد الخلفي على ضرورة تكوين الفاعل الجمعوي المتمكن من آليات الديمقراطية التشاركية، و تقوية تنظيمات المجتمع المدني باعتبارها مؤسسات للوساطة ولها القدرة على المساءلة، واستباق التحديات الاجتماعية، وبذلك فالديمقراطية التشاركية ليست ترفا وإنما تم اللجوء إليها في الدول الديمقراطية لتجاوز المشاكل والأزمات التي تعترض الديمقراطية التمثيلية.

وفتح بعد ذلك المجال للفاعلين الجمعويين الذين أجمعوا على أهمية اللقاء شاكرين الوزير على البادرة مبدين ماتتمتع به المنطقة من خصوصية بحكم موقعها ووضعها كجهة متأثرة بتغيرات وتطورات نزاع الصحراء , مطالبين ببذل المزيد من الجهد لإشراك الدبلوماسية الجمعوية في صد وضحت ادعاءات خصوم الوحدة الترابية , والرد على استفزازات الإنفصاليين.

شاهد أيضاً

“لارام” تلائم رحلاتها في رمضان بسبب الرحوع إلى توقيت “غرينتش”

شد أخبار الصحراء أعلنت شركة الخطوط الملكية المغربية، أنها ستلائم مواقيت رحلات الذهاب والإياب التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: