الرئيسية / البل اتبرك اعل كبارها / شد أخبار الصحراء مع البرلماني السابق البروفيسور محمد تقي الله الشيخ ماء العينين رئيس جمعية واد الذهب للتعاون الدولي

شد أخبار الصحراء مع البرلماني السابق البروفيسور محمد تقي الله الشيخ ماء العينين رئيس جمعية واد الذهب للتعاون الدولي

يخصص هذا الركن من جريدتكم شد أخبارالصحراء لإستلهام تجارب الشخصيات الوازنة في المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية بمنطقة الصحراء لأنه لايمكن لأي مجتمع أن يتقدم أو ينجح في مساراته التنموية دون الرجوع لتجارب نخبه,والأخذ بآرائها ، والمثل الحساني يقول (سال إمجرب لاإتسال إطبيب).

واليوم شد أخبار الصحراء مع القانوني والسياسي المخضرم البرفيسور محمد تقي الله الشيخ ماء العينين رئيس جمعية واد الذهب للتعاون الدولي ، ونائب رئيس منتدى التنمية وحقوق وواجبات المواطنين ، أستاذ جامعي ومحاضر في عدة جامعات باوربا وامريكا والعالم العربي ، برلماني سابق نائب رئيس مجلس النواب ، عضو اللجنة المغربية المفاوضة باللجنة الرابعة لمجلس الامن الدولي  حول ملف الصحراء سابقا .
شد أخبار الصحراء  : السيد الدكتور .. الى ّأين يتجه نزاع الصحراء حسب رأيكم ؟  .

 الدكتور محمد تقي الله : سؤال جميل .. لقد عهدت صراحتي لذلك أقول بكل إيمان واخلاص بأني أعتقد أن قضية الصحراء قضية وطنية وقضية الجميع واتجاهها ليس فيه تدرج ، فنحن بالمغرب نعتبر الطريقة التي طرح بها مشروع الحكم الذاتي ، طريقة سليمة وذكية ومهمة جدا ، وقد بدى ذلك جليا في احترام وتقدير معظم زعماء العالم لهذا الطرح ، بما فيهم رؤساء دول أعضاء في مجلس الأمن الدولي ، فلا وجود لبديل آخر، هذا على الصعيد العام .
أما في مايخص تفاعلنا نحن مع هذا الطرح ، أوعلى الأصح تفاعل دبلوماسيتنا معه ، وتفاعل المخطط الاجتماعي والتنموي معه ، فأنا أعتبره خجولا الى أبعد الحدود ، وأقول بانه لايرقى الى مستوى الحدث ،  فبإمكاننا فعل وتدبيرماهو أكثر من ذلك ، ولكن أسباب التأخر وعدم الجدية في التدبير ليست واضحة  ، فهذا ملف سياسي خطير لأنه يتعلق بمكانة المغرب ووحدته ، ويتعلق بناجميعا ، وشاركنا فيه جميعا ،فأنا للتذكير كان لي الشرف أن كنت ناطقا رسميا باسم نواب الاقاليم الصحراوية باللجنة الرابعة ، آنذاك بحضور خطري الجماني رحمه الله وعلى بوعيدة واحمد سالك دحمان وابريكه الزروالي وبحضور شخصيات بارزة من الصحراء ، فأول ناطق رسمي باسم الأقاليم الصحراوية المسترجعة مند السبعينات أمام اللجنة الرابعة هو هذا العبد الضعيف ، كنت ناطقا رسميا باسم نواب الاقاليم الصحراوية  سنة 1978 ، وقد ذكرتكم بذلك لأنني واكبت الملف وهو مازال في مرحلته الجنينية ، لذلك فأنا على دراية تامة بكل القرارات المرتبطة به ،ومشاريع القرارات المتعلقة به لدى مجلس الامن والامم المتحدة.
وعليه فأنا أقول إن ماسمعته ليلة البارحة من نقد ومطالب لدى الساكنة اثناء اللقاء بالداخلة ، وماسمعته خلال اللقاء بالعيون ،قد أثر علي شخصيا ، ووضحت ذلك في تدخلي سواء بالعيون او هنا بالداخلة ، وقلت بأن الأعيان والشباب والشيوخ والنساء قد وضحوا بالحرف الواحد وجود إنقلاب داخلي على الوطنيين بهذه الأقاليم في تصريحاتهم المتكررة و على السنتهم وحملوني ان ابلغ ذلك بشتى الوسائل لأعلى سلطة في البلاد، وقد عبروا عن ذلك بقولهم إن من كافحوا تحت الراية المغربية ، وأدو ضريبة الدم ، 57 و 58 و 60 و ,  و70 بالإضافة الى من شاركوا  وناصروا المسيرة الخضراء المظفرة وأبناؤهم ، قد همشوا وأهينوا وأهملوا ، لأن لا مشاركة لهم في القرارولاأحد يسأل عنهم عندما يتم إتخاذ أي قرار بهذا الشأن ولا أحد يسأل عن حل مشاكلهم ، مع أن لديهم كل الوسائل والإمكانات كي يلعبوا أدوارهم على الصعيد الوطني ولكنهم مبعدون عن هذا الملف ، ماهو السر في ذلك ؟.. لا أحد يعرف ، وليس بإمكاني الإجابة عن هذا السؤال.  
وبالتالي فهؤلاء لديهم عدة مآخذ على الإدارة المركزية وقد سرت تلك العدوى الى الولايات و الأقاليم ، فأبواب الإدارات مسدودة في وجوههم ، والهواتف مغلقة  ، والمشاكل تتفاقم ، ولاأحد من المسؤولين يريد أن يستمع الى مشاكلهم، وقد تابعتم معنا ذلك في اللقاء معهم عشية الأمس والذي استمر حتى الثانية صباحا ، سمعتموه من كل الاطياف والاجناس ومن الجمعيات والتعاونيات ، ومن هذا المنطلق  فلا أحد يمكنه أن يجد تفسيرا لهذا التعتيم وهذا الاحتكار الذي تعاني منه معالجة هذا الملف ،لماذا تتم تعيينات في إطار هذا الملف بطريقة غير متزنة ولا متوازنة وماهي اسبابها ، هذا مايؤلمنا جدا لأنه لايخدم الملف ولايخدم القضية الوطنية ، بما أن سؤالكم المطروح الى أين يتجه النزاع ، ولأن من عانوا يقولون كلهم بأنه إذاذهب اكديم ازيك فقد يأتي اكديمات ايزيكات آخرين ، واكديم اظهر واكديم المرفك واكديم البطن …وهذه اكديمات يجب ان نجد لها علاجا ، قبل استفحالها ونعرف أسبابها ومسبباتها ، هذا على الصعيد الداخلي ، ومع موازاة ايجابية الحكم الذاتي الذي جاء بفضل سياسة جلالة الملك الرشيدة ، والتي جعلت المغرب له مكانة محترمة وقيمة مضافة في هذا الاتجاه.
شد أخبار الصحراء  : كيف تقيمون مستوى التنمية بالاقاليم الجنوبية ؟
الدكتور محمد تقي الله : شوف يااخي أهل مكة أدرى بشعابها ، لذلك فانا ـ واعوذ بالله من قول أنا ـ اعرف ماهو موجود ولي كامل الشرف أنني كنت أول مسؤول استدعى  مستشار جلالة الملك رئيس جمعية أبي رقراق ، التي استدعتها جمعية واد الذهب للتعاون الدولي برئاستي شخصيا، كأول جمعية اسست بالأقاليم الصحراوية 1983، جئت بهم عندما طلبت من جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله ، إيفاده الى المنطقة للاطلاع على الوضع التنموي بها ، وسيدنا رحمه الله ، في ذلك الوقت استجاب لهذه الدعوة ، واعطى للمعني طائرة خاصة وامره بأن يرافقه 60 مسؤولا من من لهم علاقة بالموضوع ، وعندما وصلنا الى هنا ، وقعنا معاهدة بين جمعية أبي رقراق وجمعية واد الذهب للتعاون الدولي ، التي يرأسها شرفيا الأمير طلال بن عبد العزيز ويعتبر ذلك أول اعتراف خارجي للمغرب بمكانته في الصحراء ، ولما تم التوقيع مع المستشار الملكي الفقيه عواد رحمه الله ، أول ما تم طرحه علينا كمشكل ملح ، هي قضية الميناء ومشكل الطريق الرابط بين الداخلة والعيون .
وحملنا الملف الى الملك الحسن الثاني رحمه الله ، ليعطي الامر مباشرة للدويري وزيرالتجهيز آنذاك ، للبدأ في إنشاء الميناء والطريق في اسرع وقت ممكن ، ووزعت 17 “رول” للصيد البحري لكي يبدأ الاستغلال وكنا أول من جاء ب “الرول” للمنطقة .
وكانت تلك بداية هذه النهضة التنموية التي عرفتها الداخلة ، ولكن ماذا حدث بعد ذالك ؟
نحن اليوم كما نلاحظ بأن الحجارة أصبحت تبكي لواقع التنمية بهذه الاقاليم لماذا؟ لأن هذه الثروات البحرية وماحدث من استغلال لها كان من المفترض ان يغني جميع من هم بهذه المنطقة ،فجميع العائلات كان من المعقول أن تشترك في تعاونيات وتعطى لكل تعاونية كوطة ليصبح دخل كل عائلة من هذه العائلات 20 الف درهم على الاقل شهريا ، فهذه رخص تؤجر للاجانب ، ولايحتاج من يحصل عليها لأن يختص في الصيد البحري، فإذن هذا مشكل باستطاعتنا حله بين عشية وضحاها ، في العيون وبوجدور والداخلة وغيرهم ، وبذلك ينتفع الجميع ونقضي على البطالة ، وهنا أتذكر عندما طرحت مسألة التوظيف بالصحراء على الحسن الثاني وكنت اذ ذاك حاضرا وبحضور بن سودة والبصري و اكديرة ، حيث قال لهم الحسن الثاني رحمه الله : نحن إذا أدخلنا 75 الف صحراوي في سلك الوظيفة العمومية بالمغرب ، ماذا سنخسر  ؟ ماذا سيكلف ذلك ميزانية الدولة ؟ ومنه جاءت قضية اشبال الحسن الثاني.
وبذلك اردت أن اقول ..إذا جمعنا جميع القبائل الصحراوية على شكل عائلات وفي اطار تعاونيات ووزعت على الجميع هذه الرخص الموجودة الآن سنقضي بذلك لامحالة على الفقر، ولن يطالبنا أحد بعد ذلك بالتشغيل ولا المستشفيات ولاالمدارس ، وستكون هناك عيادات خاصة وجامعات ومستشفيات ، ولكن الواقع اليوم يطرح الف سؤال وسؤال الى أين تذهب كل هذه الخيرات وهذه  الرخص التي توزع هنا و هناك ؟، ماهو مردودها على الساكنة في العيون والداخلة وغيرهما من المناطق؟.
ثانيا يتحدثون عن وجود تنمية !!! أين هي هذه التنمية ؟..التنمية هي أن يوجد معمل يستوعب اكثر من 500 عامل من ابناء المنطقة ، أو ان تكون هناك “فيرمات” تستوعب 1000 عامل براتب محترم ، أما أن تقيم فندقا مصرفه الصحي يقتل السمك في البحر، خارج الاطار القانوني ودون احترام للبيئة ، لكي تستضيف به 1000 شخص من خارج الوطن وتجمع عملتك الصعبة ، وترحل بها لتستثمرها بمدينة طنجة أو غيرها؟،أم أن التنمية هي أن تأتي الجرارات والشاحنات وتحمل ما حلى لها من الخيرات خارج المنطقة ، دون حسيب ولا ر قيب ؟ لا لا ماهاكذا تكون التنمية .
أنا اقول لكم بانه لا وجود للتنمية بهذه المنطقة ، ومستعد لأن اجري مناظرة وجها لوجه أمام رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ، حول هذا الموضوع حتى اثبت لكم مااقول ، وهو واضح للعيان .
واتحداه كي يقنعني بوجود هذه التنمية المزعومة ، ولكم كصحافة ومجتمع مدني أن تطلبوا منه ذلك، فانا لدي كل الوثائق والبراهين والادلة الدامغة على ما اقول .

شد أخبار الصحراء  : ماذا سيضيف منتدى التنمية وحقوق وواجبات المواطنين كمؤسسة جمعوية ناشئة للدبلوماسية الموازية والعمل الجمعوي ، بهذه الاقاليم والمغرب بصفة عامة ؟


الدكتور محمد تقي الله : سيضيف الكثير والكثير كما هو مبرمج لذلك ، وقد قلنا هذا في كل اللقاءات ، فالمنتدى سيشارك في التاطيربالمؤسسات والجمعيات وسيشارك في تنزيل الدستورومراقبة التعليم والصحة وغيرهما والعمل الحكومي والبرلماني والحزبي ، وجميع التطورات الممكن ان تحدث في اطار التنمية البشرية وله الحق في ذالك ويده طويلة وباعه طويل .
شد أخبار الصحراء  : كيف ترون توجه المملكة الحالي الى تنزيل الجهوية المتقدمة ؟ وهل هو ربما تحضير لتطبيق الحكم الذاتي بهذه الاقاليم ؟
الدكتور محمد تقي الله : أنا أبارك هذا التوجه وهو مبادرة عظيمة ، ولكن يجب أن تبنى على اسس سليمة ، وهي احسن متنفس للمغرب ، وهي من الافكار النيرة والمفيدة التي يقدمها جلالة الملك لشعبه لانه قائد ثوري عظيم وموجه ، وهذه فكرة من افكاره القيمة التي سيكتبها التاريخ للمغرب ، وفكرة صائبة ستؤتي أكلها عاجلا وآجلا.
شد أخبار الصحراء  : هل من كلمة توجهونها لأبناء الصحراء أينما كانوا ؟
الدكتور محمد تقي الله : أريد أن أقول للصحراويين سواء الموجودين هنا أم هناك ، بأن العالم قد تغير وتغيرت معطياته ومفاهيمه بما فيها مفهوم الديمقراطية في العالم ، فنحن نرى اليوم كمثال حزب بودموس في اسبانيا يخرج من الحزب الاشتراكي والحزب الجمهوري وهو ماركسي لينيني ، هذا يعني بان المعطيات تغيرت والقناعات تبدلت ، كما نرى ماحدث في الانتخابات باليونان وخروج الشباب المتطرف في العالم والتطورات المتلاحقة ، وتغير الانسان حيث ماكان واين ماكان ، لما نرى كل ذلك هذا يعني بأن الإنسان الصحراوي يجب أن يتغير هو الآخر ، وبهذا يجب أن يحس بقيمة البطاقة الوطنية في جيبه ، يجب أن يعرف بأن الوطنية لاتباع ولاتشترى وهي أهم مصدر لإحترام الإنسان ، وإذن على أبناء الصحراء أن يتحدوا على المصلحة العامة الوطنية ،و أن يتحدوا على الأشخاص الذين بمقدورهم  أن ينفعوهم ، ويتركوا النزاعات المفتعلة من أجل الإرتزاق لاغير ، وأوجه رسالة للإخوان في الطرف الآخر لأقول لهم بأن التاريخ لايرحم ، وسيأتي ليحكم على الجميع وقد قلت ذلك في اللقاءات السابقة ، سيحكم التاريخ على كل واحد من مكانته التاريخية والاجتماعية ، ويجب أن يعرفوا بان الانسان أي إنسان يخطأ ولكن الخطورة تكمن في التمادي في الخطأ ، والرجوع للاصل فضيلة .

شد أخبار الصحراء  : سمعنا بأنكم تحضرون لإصدار كتاب ، يتضمن بعض الحقائق والوثائق المهمة متى سيرى النور؟
الدكتور محمد تقي الله : هذا الكتاب هو كتاب لديه صبغة جيواستراتيجية ، وصبغة تاريخية لايمكنني التحدث عنها في الوقت الراهن ، حتى يبقى مفاجأة  للقراء يتشوقون لقراءته ، وإنشاء الله تعالى سيكون بإمكانكم الاطلاع عليه قريبا عندما يتم نشره بهذه الربوع ، وشكرا.
شد أخبار الصحراء  : شكرا سعادة الدكتور

 

شاهد أيضاً

حوار مع الخلفي: 2014 كانت سنة تميز النموذج المغربي سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وخارجيا

اعتبر مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن سنة 2014 كانت سنة بلورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: